عنوان الفتوى: وقت سنة الظهر القبلية وكيفيتها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عندي استفسار بخصوص الأربع ركعات التي نصليها قبل الظهر؟ هل تكون بعد الأذان وقبل الفريضة أو قبل الأذان؟ وكيفية أداء هذه الصلاة، بمعنى هل نصليها كما نصلي الفريضة أم هي تختلف عنها؟ إذا كانت تختلف عنها فحبَّذا لو وضحتم أوجُه الاختلاف؟ جزاكم الله خيراً.

نص الجواب

رقم الفتوى

14412

24-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فأسأله جل وعلا أن يفقهني وإياك في الدين ثم اعلمي رحمني الله وإياك أن سنة الظهر لا تكون إلا بعد دخول وقت الظهر، لأن إضافتها إلى الظهر تقتضي الارتباط به، وذلك ما يعرف عادة بالأذان.

أما ما كان من النافلة فبل دخول وقت الظهر فلا يدخل في سنته.

وأما طريقة صلاة سنة الظهر القبلية فهي عبارة عن أربع ركعات لمن أسعفه الوقت بسلاميْن، أي ركعتين ركعتين، قال العلامة النفراوي في الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني: (ويستحب له أن يتنفل بأربع ركعات) قبلها أي الظهر وبعد الزوال (يسلم من كل ركعتين) لما جاء عنه - صلى الله عليه وسلم - من قوله: «من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله على النار» رواه أصحاب السنن، وقال - عليه الصلاة والسلام - أيضا: «من صلى قبل الظهر أربعا غفر له ذنوب يومه ذلك» وإنما قال: يسلم من كل ركعتين؛ لأنه يكره عدم الفصل بالسلام بين الأربع لما في الموطإ والصحيحين من حديث ابن عمر واللفظ للبخاري: «أن رجلا قال: يا رسول الله كيف صلاة الليل؟ قال: مثنى مثنى» ولفظ الموطإ: كان ابن عمر يقول: صلاة الليل والنهار مثنى مثنى يسلم من كل ركعتين). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    سنة الظهر القبلية تكون بعد دخول وقت الظهر وقبل الصلاة، وهي عبارة عن أربع ركعات لمن أسعفه الوقت بسلاميْن، أي ركعتين ركعتين، والله تعالى أعلم.