عنوان الفتوى: حلى المرأة والزكاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا امرأة لدي قدر من الذهب، اشتريته لغرض استعماله في المناسبات فقط  كالأفراح والأعياد مثلا، حيث لا يمكن لبسه كله يوميا، وإن احتجت لمال في يوم ما قد أبيع منه لسد حاجتي ... فهل تجب الزكاة على الذهب الذي أملكه؟ علما أنّه أكثر من 85 غراما.

نص الجواب

رقم الفتوى

14255

22-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك، ووفقك لما يحبه ويرضاه واعلمي أيتها الفاضلة أنه لا تجب الزكاة في الذهب الذي خصصته المرأة للزينة، ولم تقصد عند شرائه البيع عند ارتفاع ثمنه، سواء لبسته لهذه المناسبة أوتلك، فما دام مخصصا للبسه تزينا فلا زكاة فيه، قال العلامة المواق في التاج والإكليل عند قول خليل بن إسحق المالكي عاطفا على ما لا زكاة فيه: (وحُلِىٍّ ...  قال مالك: لا زكاة فيما اتخذ النساء من الحلي ليلبسنه أو ليكرينه، ولا فيما اتخذ الرجل منه للباس أهله وخدمه...). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا تجب الزكاة في الذهب الذي خصصته المرأة للزينة، سواء لبسته لهذه المناسبة أوتلك فما دام مخصصا للبسه تزينا فلا زكاة فيه، والله تعالى أعلم.