عنوان الفتوى: قصر الصلاة أثناء التنقل بين المدن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 نويت في الإجازة (إن شاء الله) أن اذهب لزيارة أهلي في إمارة أبو ظبي حيث أنني أسكن مع زوجي في إمارة عجمان، و سوف أقيم لمدة يوم أو يومين في أبو ظبي ، ثم أذهب مع أهلي إلى مدينة العين لمدة ثلاثة أيام تقريبا، و من ثم أعود إلى أبو ظبي لمدة يوم ، ثم أعود إلى منزلي . سؤالي هل يجوز لي قصر الصلاة في هذه المدة، خصوصا أنني سوف أتنقل بين أكثر من مكان، و مجموع الأيام التي سوف أقضيها خارج منزلي أكثر عن 3 أيام. و جزاكم الله خيرا على هذه الخدمة المفيدة، و سدد الله خطاكم ووفقكم الله.

نص الجواب

رقم الفتوى

14211

16-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 

يجوز لكِ القصر عند زيارة أهلك في أبوظبي أو في العين إلا إذا نويت إقامة أربعة أيام صحاح بمعنى لا يحسب فيها يوم الدخول ولا يوم الخروخ وعليه فإذا أتيت إلى أهلك في أبو ظبي  تريدين الإقامة دون أربعة أيام صحاح فيجوز لك القصر وإذا أتيت تنوين الإقامة أربعة أيام صحاح فيجب عليك إتمام الصلاة من حين الوصول وكذلك إذا دخلت العين قال الشيخ خليل رحمه الله (وقطعه..-أي السفر- نية إقامه أربعة أيام صحاح ولو بخلاله) قال العلامة الخرشي رحمه الله شارحا لكلامه (أي ومما يبطل حكم السفر أن ينوي إقامة أربعة أيام في أي مكان من بر، أو بحر ...- وقوله: ولو بخلاله، يعني أن نية الإقامة معتبرة في قطع السفر ولو حدثت بخلال السفر أي في أثنائه من غير أن تكون مقارنة لأوله)

واعلمي أن موطنك الآن الذي يقطع دخوله حكم السفر إنما هو عجمان فكلما دخلت عجمان لا يجوز لك القصر قال الشيخ خليل رحمه الله (وقطعه-أي السفر- دخول وطنه)

  • والخلاصة

     

    يجوز لكِ القصر عند زيارة أهلك في أبوظبي أو في العين إلا إذا نويت إقامة أربعة أيام صحاح. والله أعلم