عنوان الفتوى: ما يترتب على وسخ الأظافر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 بعد الفراغ من الصلاة وجدت "مادة" لا أعرف أصلها تحت أحد أظفاري ؟ فهل أعيد الصلاة ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14153

12-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أن الأظافر معفوٌّ عما يكون تحتها من الوسخ إذا لم تكن طويلة طولا غير معتاد، جاء في المواهب للعلامة الحطاب رحمه الله: (... قال الأبي في شرح مسلم في الكلام على تخليل قص الأظفار إذ قد يحصل تحتها ما يمنع من وصول الماء إلى البشرة، وهذا فيما لم يطل منها طولا غير معتاد فإنه يعفى عما تعلق به قل أو كثر انتهى).

وبناءً على ذلك فإن كانت أظافرك طولها معتاد، فلا يؤثر ما يكون تحتها من وسخ أو غيره على وضوئك، وصلاتك صحيحة، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إن كانت أظافرك ليست طويلة أو كان طولها معتادا فإنه يُعفى عما يكون تحتها من الوسخ، فلا يؤثر على الوضوء والصلاة، والله أعلم.