عنوان الفتوى: من ترك التقصير في الحج حتى رجع إلى بلده

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ذهبت والدتي للحج وقد نسيت تقصير شعرها بعد التحلل الأول ولم تتذكره إلا بعد العودة من الحج إلى مصر فماذا عليها أن تفعل؟ هل يجوز التقصير من شعرها بعد العودة أم ماذا؟ جزاكم الله خيرا.

نص الجواب

رقم الفتوى

14140

12-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فبارك الله فيك أخي السائل الكريم، على أمك أن تقصر من شعرها، وأن تبعث بهدي إلى مكة ليذبح هناك؛ لأنها تركت التقصير في الحج حتى رجعت لبلدها، والتقصير واجب من واجبات الحج يجبر بالدم، فإذا أخره الشخص حتى رجع لبلده فَعَلَه وعليه هدي يبعث به إلى مكة، قال العلامة المواق عازيا للإمام مالك في المدونة: ( وإن أخر الحلاق حتى رجع إلى بلده جاهلا أو ناسيا حلق أو قصر وأهدى ). والله أعلم.

  • والخلاصة

    على أمك أن تقصر من شعرها فورا، وأن تبعث بهدي إلى مكة ليذبح هناك؛ لأنها تركت التقصير في الحج حتى رجعت لبلدها، والتقصير واجب من واجبات الحج يجبر بالدم. والله أعلم.