عنوان الفتوى: الدم بعد سقوط الجنين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أجهضت جنيني في الشهر الرابع لأنه كان ميتا من الشهر الأول، فهل أستطيع الصلاة الآن؟ أم أنتظر إلى أن ينتهي نزول الدم مني ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14124

12-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله العلي القدير أن يشفيك ويهب لك الذرية الصالحة، والدم الخارج في الحالة التي ذكرت له نفس حكم دم النفاس، قال العلامة الحطاب رحمه الله في كتابه مواهب الجليل: (وقال ابن عرفة النفاس دم إلقاء حمل فيدخل دم إلقاء الدم المجتمع).

ومعنى الدم المجتمع هو الجنين في بداية خلقه.

ودم النفاس لا حد لأقله فلو طهرت النفساء منه بعد الولادة مباشرة اغتسلت وصلت، وإن تواصل الدم عليها فأكثره ستون يوما، قال العلامة الأخضري رحمه الله محددا مدة دم النفاس: (وأكثره ستون يوماً، فإذا انقطع الدم قبلها ولو في يوم الولادة اغتسلت وصلت).

وعلى هذا فعليك انتظار انتهاء الدم ما لم تنقض 60 يوما، هذا إذا تواصل الدم، أما إذا تخللته أيام الطهر لأقل من 15 يوما فاحسبي أيام الدم حتى يكون مجموعها 60 يوما، وأنت طاهر في الأيام التي لم تري فيها الدم، قال العلامة الأخضري رحمه الله في مختصره: (فإذا عاودها الدم فإن كان بينهما خمسة عشر يوماً فأكثر كان الثاني حيضاً، وإلا ضم إلى الأول وكان من تمام النفاس).

وعلى هذا فإذا تواصلت أيام الطهر لأكثر من خمسة عشر يوما فالدم الذي يأتي بعد ذلك حكمه حكم دم الحيض وبذلك ينتهي حكم دم النفاس، والله أعلم.

  • والخلاصة

     الدم النازل في الحالة التي الذي ذكرت حكمه حكم دم النفاس فانتظري حتى ينتهي نزول الدم أو تنقضي فترة النفاس ستين يوما، وإذا تقطع نزول الدم فعليك تطبيق التفصيلات التي ذكرنا، والله أعلم.