عنوان الفتوى: التورك في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

جزى الله خيراً أولياء الأمور والعلماء الأفاضل في مركز الفتوى وجعله في ميزان حسناتكم.  السؤال : ماذا يقول سادتنا علماء المالكية في التورك في الصلاة ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1410

01-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فشكر الله لك هذا الكلمات الطيبة ونحن سعداء بك سائلاً ومعلقاً في هذا الموقع المبارك بإذن الله.

وأما بخصوص ما سألت عنه: فالمسنون عند السادة المالكية رحمهم الله تعالى في جلسات الصلاة كلها أن يجلس المصلي - سواء كان رجلاً أو امرأة - متوركًا، وذلك بأن يفضي بإليتيه إلى الأرض وينصب رجله اليمنى ويثني اليسرى. قال العلامة سليمان الباجي في المنتقى شرح الموطا: "وصفة الجلوس في الصلاة أن ينصب رجله اليمنى ويثني اليسرى ويخرجهما جميعا من جهة وركه الأيمن ويفضي بأليته إلى الأرض ويجعل باطن إبهامه اليمنى إلى الأرض ولا يجعل جنبها ولا ظاهرها إلى الأرض، هذه صفة الجلوس عند مالك رحمه الله في الجلستين وفيما بين السجدتين".

  • والخلاصة

    المسنون عند السادة المالكية رحمهم الله تعالى في جلسات الصلاة كلها أن يجلس المصلي - سواء كان رجلاً أو امرأة - متوركًا، وذلك بأن يفضي بإليتيه إلى الأرض وينصب رجله اليمنى ويثني اليسرى