عنوان الفتوى: زكاة المشترك في الجمعية الادخارية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

قمت ومعي بعض الأصدقاء بعمل جمعية بيننا يصل إجماليها إلى عشرة آلاف درهم كل فرد يحصل عليها بالترتيب والسؤال: هل على هذا المبلغ الذى أحصل عليه زكاة مال أو صدقة أو شيء من هذا القبيل؟ مع العلم أن مدة هذه الجمعية عشرة أشهر.

نص الجواب

رقم الفتوى

14062

11-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

لا زكاة عليك في هذا المبلغ الذي ستحصل عليه حتى يبلغ عندك سنة كاملة، ويكون نصابا مستقلا بنفسه، أو عندك من المال ما يكمله حتى يبلغ النصاب الذي هو قيمة خمسة وثمانين من الذهب الخالص، فمن المعروف أن المال الذي هو الذهب والفضة وما في حكمهما ( العملات ) لا تجب فيهما الزكاة إلا بشرطين وهما: 1-     حولان الحول 2-     بلوغ المال للنصاب  

وعشرة آلاف درهم لا تبلغ النصاب الشرعي؛ لأنها أقل من قيمة خمسة وثمانين غرام من الذهب الخالص، وأما عن سؤالك عن الصدقة، فالجواب أن الصدقة ليست بواجبة، ولكن الشارع الحكيم رغب فيها، ووعد بالأجر الجزيل للمتصدقين، قال الله تعالى: {..... وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} الآية رقم: 280، من البقرة، وبابها مفتوح في أي وقت، وبالتالي إذا تصدقت من هذا المبلغ صدقة التطوع فهو عمل عظيم تؤجر عليه. والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا زكاة عليك في هذا المبلغ الذي ستحصل عليه حتى يبلغ عندك سنة كاملة، ويكون نصابا مستقلا بنفسه أو عندك من المال ما يكمله حتى يبلغ النصاب الذي هو قيمة خمسة وثمانين من الذهب الخالص . والله أعلم