عنوان الفتوى: حكم خروج الزوجة إلى مكان من دون استئذان الزوج قبل الدخول بها.

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عقدت قراني ولم يتمَّ الزواج بعد ومازلت أعيش في بيت أهلي . هل يجب علي أخذ الأذن من زوجي عندما أريد أن أذهب خارج البيت لأي غرض أم يكفي أذن أهلي مع العلم أننا لا نعيش مع بعض؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1398

13-أكتوبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالولاية والقوامة التي جعلها الله سبحانه وتعالى للرجل لايستحقها إلا إذا وجبت النفقة عليه، والنفقة لا تجب على الرجل إلا بالدخول وطالما أنه لم يدخل بعد والنفقة لم تجب عليه فلا ولاية له عليها، فالنفقة شرعت مقابل المتعة ؛ جاء في مواهب الجليل شرح مختصر خليل:" ( يجب لممكنة مطيقة الوطء على البالغ - وليس أحدهما مشرفا - قوت وإدام ) ش : يعني أن المرأة إذا مكنت من نفسها ؛ فإنه يجب لها النفقة ، وظاهر كلامه أن مجرد تمكينها من نفسها يوجب النفقة على الزوج"ا.هـ.

وجاء في التاج والإكليل شرح مختصر خليل:" أن ليس لها إلا ما يقدر عليه من الأكل ... إذ النفقة عوض المتعة"ا.هـ.

وعلى هذا أختي الكريمة لايجب عليك الاستئذان من زوجك قبل الخروج من المنزل طالما أنه لم يحصل الدخول وأنك في بيت أهلك، ولكن إن أحببت أن تفعلي ذلك فهذا يدل على شدة أدبك ومحبتك لزوجك فلا مانع في الشرع من ذلك وفقكما الله وأدام الحب بينكما وجعل منكما ذرية صالحة والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لايجب عليك الاستئذان من زوجك قبل الخروج من المنزل طالما أنه لم يحصل الدخول وأنك في بيت أهلك، ولكن إن أحببت أن تفعلي ذلك فهذا يدل على شدة أدبك ومحبتك لزوجك فلا مانع في الشرع من ذلك. والله تعالى أعلم.