عنوان الفتوى: توكيل الرجل بالرمي عن النساء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز توكيل الرجل لرمي الجمرات عن النساء خشية زحام الرجال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

13972

11-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

لا يجوز للمرأة القادرة على الرمي أن توكل الرجل بالرمي عنها، وإن خشيت مزاحمة الرجال لها  فترمي بصحبة زوجها أو محرمها إن وجد ليصونها من الزحام، أو تتحرى الأوقات التي يخف فيها الزحام، وترمي فيها.

فإن عجزت عن الرمي بنفسها لمرض أو إغماء، أو هرم، فإنها تستنيب من يرمي عنها، ويجب عليها الدم، ولا إثم عليها. فإن زال عجزها وقدرت على الرمي قبل غروب اليوم الرابع أعادت الرمي.

قال العلامة الدردير المالكي رحمه الله تعلى في الشرح الكبير: "ويستنيب العاجز من يرمي عنه ولا يسقط عنه الدم برمي النائب، وفائدة الاستنابة سقوط الإثم فيتحرى العاجز وقت الرمي عنه ويكبر لكل حصاة كما يتحرى وقت دعاء نائبه ويدعو، وأعاد الرمي إن صحَّ قبل الفوات الحاصل بالغروب من اليوم الرابع فإن أعاد قبل غروب الأول فلا دم وبعده فالدم". والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز للمرأة القادرة على الرمي أن توكل الرجل بالرمي عنها، وإن خشيت مزاحمة الرجال لها  فترمي بصحبة زوجها أو محرمها إن وجد ليصونها من الزحام، أو تتحرى الأوقات التي يخف فيها الزحام، وترمي فيها. والله أعلم.