عنوان الفتوى: من صور الربا

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عندي محل و أبيع بضائع للعملاء بالسلف وبسعر السوق الطبيعي لمدة 3 أشهر ولكن بعض العملاء يسترجع الشيك بدون رصيد في موعد الاستحقاق ويطلب مني العميل بأن أمنحه مدة ثانية للتسديد ويسترجع الشيك مرة ثانيه بدون رصيد في هذه الحالة أشترط عليه بأن يشتري عني بضاعة بالسعر الذي أنا أحدده نقدا وذلك تعويض لي عن تخلفه عن السداد علما بأن السعر يكون أعلى عن سعر السوق بنسبة كبيرة جدا وذلك تعويض لي عن المدة الثانية التي منحته إياها. فهل يجوز هذا أو لا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

13971

11-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 لا يجوز هذا النوع من التعامل وهو داخل بصفة ضمنية في ربا الجاهلية المنهي عنه شرعا، وذلك أن شعارهم في الربا كان يقول للمدين المتأخر عن السداد: (إما تقضي وإما أن تربي)، فاشتراطك على هذا المدين أن يشتري منك بمبلغ زائد عن سعر السوق مقابل تأخيرك للمبلغ المستحق وعدم التسديد في الوقت المحدد هو من هذا المعنى، فالزيادة المحرمة في ربا الديون سواء كانت بصفة مباشرة أو غير مباشرة، والحكم هو ما أرشد ربنا سبحانه وتعالى إليه وهو قوله تعالى في حق المدين المعسر {وإنْ كان ذو عُسْرَةٍ فنَظِرَةٌ إلى ميسَرةٍ، وأن تَصَّدَّقوا خيرٌ لَّكمْ إنْ كنتم تعلمون} (البقرة: 280 }. والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز هذا النوع من التعامل وهو داخل بصفة ضمنية في ربا الجاهلية المنهي عنه شرعا، وذلك أن شعارهم في الربا كان يقول للمدين المتأخر عن السداد: (إما تقضي وإما أن تربي ). والله أعلم.