عنوان الفتوى: صلاة الاستخارة والرؤيا

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل توجد علاقة بين صلاة الاستخارة والحلم بعد الاستخارة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

13963

11-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

صلاة الاستخارة مشروعة، والأصل فيها ما أخرجه البخاري في صحيحه عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ: إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ: (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ  خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ ).
 وليس من اللازم أن يرى المستخير رؤيا ترشده إلى اتخاذ قرار بخصوص ما استخار الله عز وجل فيه وإن كان ذلك قد يحدث أحياناً خصوصاً إذا كان الشخص ممن يحافظ على أذكار النوم والطهارة؛ مع أنه ليس كل ما يُرى في المنام رؤيا يُستأنس بها.

بل من علامات العمل بالاستخارة انشراح الصدر يقول العلامة الدسوقي المالكي في حاشيته: (إذا فرغ من عمل الاستخارة فكل ما انشرح له صدره من فعل أو ترك مضى إليه)، ويقول الإمام النووي في الأذكار: (يفعل بعد الاستخارة ما ينشرح به صدره).

و تكرر صلاة الاستخارة فقد ذكر بعض أهل العلم أنها تكرر سبع مرات يقول الشيخ عليش المالكي في منح الجليل: ( ويمضي لما ينشرح صدره إليه من فعل، أو ترك، وإن لم ينشرح لشيء منهما فليكررها إلى سبع مرات ) ثم يفعل واحداً مما استخار فيه وسيكون الخير فيه بإذن الله تعالى. والله أعلم.

  • والخلاصة

    صلاة الاستخارة مشروعة، والدعاء المأثور فيها يكون بعد الانتهاء من الصلاة، وليس هناك علاقة بين صلاة الاستخارة والمنام بل العبرة بانشراح الصدر وما يوفقك الله إليه، والله أعلم.