عنوان الفتوى: الحج من مال الأب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا طالب في الثانوية، وأرغب في الحج، ولكن أبي - هداه الله وأصلحه - غير ملتزم وأشك بل أكاد أجزم أنه يأكل الربا، كما أنه مدين بدين كبير. فهل يجوز لي الحج بماله؟ أفتوني بارك الله فيكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

13844

27-أكتوبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 إذا كان الشخص عاجزا من الناحية المالية عن أداء الحج فلا يلزمه أن يحج من مال غيره ولو كان أبوه، ولا يلزمه سؤاله ولا قبول عطيته من أجل أن يحج، فالاستطاعة التي هي شرط في وجوب الحج  إنما هي الاستطاعة الشخصية لا استطاعة الغير، قال العلامة النفراوي رحمه الله تعالى (وأما قدرته  بقبول العطية من الغير ولو من الابن لأبيه كما هو المنقول عن مالك وأبي حنيفة أو بالسؤال فلا تكون استطاعة ولو كانت عادته السؤال)، وعليه فلا يجب عليك الحج من مال أبيك، وإذا أعطاك ما تحج به وحججت فحجك صحيح مجزئ، وأما سؤالك عن الحج بالمال الذي فيه شبهة فمما لا شك فيه أن الأفضل للشخص أن يتحرى أن يكون المال الذي يحج به مالا خالصا لا شبهة فيه، وإذا حج بمال فيه شبهة فحجه صحيح، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كان الشخص عاجزا من الناحية المالية عن أداء الحج فلا يلزمه أن يحج من مال غيره ولو كان أبوه، ولا يلزمه سؤاله ولا قبول عطيته من أجل أن يحج، والأفضل للشخص أن يتحرى أن يكون المال الذي يحج به مالا خالصا لا شبهة فيه، وإذا حج بمال فيه شبهة فحجه صحيح، والله أعلم.