عنوان الفتوى: الشاة لا تجزئ في عقيقة الولدين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

رزقت بتوأم ذكر وأريد القيام بالعقيقة لهما؛ هل يجزئ كبش واحد عنهما لظروفي المادية؟ وجزاكم الله خيرا. (الجواب عاجلا إن أمكن من فضلكم).

نص الجواب

رقم الفتوى

13776

13-أكتوبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيها الأخ السائل على سؤالك، ونسأل الله أن يبارك في الموهوبين وأن يعينك على شكر الواهب وأن يرزقك برَّهما.

واعلم رعاك الله أن العقيقة سنة مستحبة لمن يقدر عليها، والمُجزئ فيها أن يعق الرجل عن الولد الواحد ذكراً كان أو أنثى بشاة، فإن رزقه الله توأمين عقَّ عنهما بشاتين.

قال العلامة المواق المالكي رحمه الله في التاج والإكليل: قال الباجي: مذهب مالك أنه يعق عن الذكور والإناث بشاة شاة خلافا للشافعي أنه يعق عن الغلام بشاتين.ابن المواز: وإن ولد له ولدان في بطن عق عن كل واحد بشاة. وقال الشيخ العدوي المالكي رحمه الله في حاشيته على شرح الخرشي: فلا يجمع فيها بين توأمين أي بحيث تكون شاة واحدة.

وبناءاً على ما سبق، فالذي يجزئك أن تعق بشاتين عن ولديك، وأما الواحدة فلا تجزئ عن الإثنين،    والله أعلم.

  • والخلاصة

     العقيقة سنة مستحبة لمن يقدر عليها ،والذي يجزئك أن تعق بشاتين عن ولديك، وأما الواحدة فلا تجزئ عن الإثنين، والله أعلم.