عنوان الفتوى: من أحكام الطهارة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عند صلاة الظهر شعرت بخروج المني وقطعت صلاتي، فهل يجوز قطع الصلاة في مثل هذه الحالات ؟ ولماذا ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1375

26-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فقبل الإجابة عن سؤالك أخي الكريم لا بد أن نفرق بين شيئين: المني والمذي.

 فالمني كما جاء في حاشية الإمام الدسوقي المالكي: "( وللمني ) في اعتدال مزاج الرجل ( تدفق ) عند خروجه ( ورائحة طلع أو ) رائحة ( عجين ) قيل أو بمعنى الواو أي رائحته قريباً منهما، وقيل: يختلف بينهما باختلاف الطبائع هذا كله في مني الرجل حال رطوبته وأما إذا يبس أشبهت رائحته البيض، وأما مني المرأة فهو رقيق أصفر بخلاف الرجل فإنه ثخين أبيض" ا.هـ

وأما المذي فهو ماء رقيق شفاف لا لون له ولا رائحة ويخرج بانسياب.

فإن كان الخارج منك مني أو مذي فكلاهما يبطل الصلاة، ولكن يختلف الحكم في كيفية التطهر منهما، فـأما المني فيتطهر منه بالغسل فتغتسل ثم تعيد الصلاة، وأما المذي لأن حكمه حكم البول تزيله عن مكان خروجه ثم تتوضأ وتعيد الصلاة، المهم أن صلاتك قد فسدت وأنه يلزمك إعادتها.

  • والخلاصة

    إن كان الخارج منك مني أو مذي فكلاهما يبطل الصلاة ولكن يختلف الحكم في كيفية التطهر منهما، فـأما المني فيتطهر منه بالغسل فتغتسل ثم تعيد الصلاة، وأما المذي لأن حكمه حكم البول تزيله عن مكان خروجه ثم تتوضأ وتعيد الصلاة، المهم أن صلاتك قد فسدت وأنه يلزمك إعادتها. والله تعالى أعلم