عنوان الفتوى: حكم إهداء ثواب استماع القرآن الكريم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الاستماع للقرآن الكريم من الحاسوب، وإهداء الثواب لجدي المتوفى؟

نص الجواب

رقم الفتوى

13743

23-نوفمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

يجوز الاستماع لقراءة القرآن الكريم من جهاز الحاسوب، وينال المنصت للتلاوة رحمة الله تعالى ومثوبته، يقول الله تعالى: {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [الأعراف: 204]. 

ويجوز إهداء ثواب القراءة للميت، وذلك بأن يقول العبد بعد قراءته أو استماعه: اللهم اجعل مثل ثواب قراءتي أو استماعي في صحيفة فلان المتوفى،  فقد قال الشيخ أحمد بن غنيم النفراوي المالكي في كتاب الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني: "وذكر صاحب المدخل أن من أراد حصول بركة قراءته وثوابها للميت بلا خلاف فليجعل ذلك دعاء فيقول: اللهم أوصل ثواب ما أقرؤه لفلان أو ما قرأته، وحينئذ يحصل للميت ثواب القراءة وللقارئ ثواب الدعاء".

وقال الشيخ مصطفى السيوطي الرحيباني الدمشقي في مطالب أولي النهى  في فصل زيارة القبور: "وسن إهداء القرب فيقول: اللهم اجعل ثواب ذلك لفلان، وذكر القاضي أنه يقول: اللهم إن كنت أثبتني على هذا فاجعله أو ما تشاء منه لفلان فيصل بفضل الله وكرمه، والله أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز الاستماع لقراءة القرآن الكريم من جهاز الحاسوب، ويجوز إهداء ثواب القراءة للميت. والله أعلم.