عنوان الفتوى: الصلوات المفروضة والمسنونة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

يرجى توضيح كافة الصلوات المفروضة والسنن والنوافل المؤكدة مع تبيان فضلها وعدد ركعاتها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

13604

13-أكتوبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيرا على هذا السؤال المهم  فالصلاة هي عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين كله، وهي أول ما يُحاسب عليه العبد يوم القيامة، ومن أجمع ما جاء فيها من الأحاديث ما في صحيح ابن حبان، عن عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه ذكر الصلاة يوما فقال: (مَنْ حافظ عليها كانت له نورا وبرهاناً ونجاةً يوم القيامة ومن لم يحافظ عليها لم يكن له برهان ولا نور ولا نجاة وكان يوم القيامة مع قارون وهامان و فرعون و أبي بن خلف)، إسناده صحيح.

والصلوات المفروضة خمس الظهر والعصر، وكل منهما عدد ركعاته أربعة، ثم المغرب ثلاث ركعات، ثم العشاء، وهي أربع ركعات، والخامسة الصبح وهي ركعتان.

أما الرواتب والنوافل وهي التي يتم بها ترقيع ما يحصل من خلل في الفرائض، فتجدين الكلام مفصلا عنهما في الفتوى رقم 299، والله الموفق.

  • والخلاصة

    الصلاة صلة بين العبد وربه وهي عماد الدين، وتنقسم إلى صلوات مفروضة وأخرى مسنونة يسد بها ما في المفروضة من الخلل، هذا وفوق كل ذي علم عليم.