عنوان الفتوى: نذر المكروه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

منذ فترة نذرت لو أن الله أكرمنى ونجحت أن أصلي ركعتين لله يوميا بعد 3 فروضٍ، ونسيت هذه الفروض، وأقلعت عن أدائها، وتركت النذر، فما هو الحل مع العلم أنا نسيته، هل له كفارة؟.

نص الجواب

رقم الفتوى

13565

27-أكتوبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 الواجب عليك أن تفي بنذرك بأن تصلي بعد الظهر والمغرب والعشاء ركعتين، وذلك على سبيل الاحتياط ؛ لأنك ذكرت أنك نسيت الصلوات وعددها ثلاثة فروض، والفروض التي يصلى بعدها إنما هي هذه الفروض الثلاثة فقط، والصلاة بعد العصر وبعد الصبح مكروهة وبالتالي لا يجب على من نذر أن يصلي بعدهما الوفاء بهذا النذر؛ بل يكره له أن يفي بذلك، لأنه لا يجب من النذر إلا ما كان فيه طاعة وقربة لله، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى (وإنما يلزم به ما ندب)، ومعناه أن النذر الذي يلزم صاحبه أن يفي به هو نذر المستحب، وأما من نذر أن يفعل محرماً أو مكروهاً أو مباحاً فلا يجوز له الوفاء به على قول الأكثر من العلماء، وأما نذر الواجب فلا يزيده النذر إلا تأكيداً لأنه لازم بنفسه. والله أعلم.

  • والخلاصة

     الذي يجب الوفاء به من النذر إنما هو نذر الأشياء المستحبة كالصدقة والصلاة في غير أوقات الكراهة والمنع، وكالصوم في غير الأيام المنهي عن صيامها، وأما نذر المكروه فلا يجب الوفاء به، وعليه فالواجب عليك أن توفي بنذرك بأن تصلي بعد الظهر والمغرب والعشاء  ركعتين، وذلك على سبيل الاحتياط. والله أعلم.