عنوان الفتوى: سلس الغازات البطنية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

اعاني من خروج الغازات باستمرار و لا استطيع المحافظة على الوضوء لفترة قليلة فكيف اصلي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1353

05-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإذا كان الخروج مستمراً بحيث لا تعلم أنه سينقطع فترة معينة تتمكن فيها من الطهارة وأداء الصلاة في وقتها فحكمه حكم سلس البول والإستحاضة يقول العدوي المالكي في حاشيته: [وأما إن لازم دم الاستحاضة أو سلس البول ولم يفارق فلا يجب منه الوضوء ؛ لأنه حرج ، ولا يستحب إذ لا فائدة في الوضوء مع سيلان النجاسة].فكذلك خروج الغازات الذي يعبر عنه الفقهاء بخروج الريح.  

إذن فعليك أن تتوضأ للصلاة بعد دخول وقتها، وتصلي الفريضة وما شئت بعدها من نوافل، ولا يضرك خروج الغازات،  وإن خرجَتْ أثناء الصلاة ما لم تكن قد تعمدت إخراجها.
وإذا كان يأتي عليك وقت يتوقف فيه عنك خروج الغازات توقفا تتمكن معه من الإتيان بالطهارة والصلاة، فيجب عليك أن ترجئ الصلاة إلى هذا الوقت، ولو أدى ذلك إلى فوات صلاة الجماعة، لأن تحصيل شرط صحة الصلاة مقدم على سنية أدائها في الجماعة، وهذا ما لم تخف خروج وقت الصلاة، فإن خفت خروجه، توضأ وبادر إلى الصلاة على كل حال.

  • والخلاصة

    زبدة القول: توضأ للصلاة الحاضرة وصلِّها ولا تبال بشيء من غير أن تتعمد إخراجه؛ وتعالج عند أحد الأطباء فالأمر قابل للعلاج.