عنوان الفتوى: ماورد في الكهف والملك

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يوجد فعلا حديث صحيح في فضل سورتي الملك والكهف؟

نص الجواب

رقم الفتوى

13194

29-سبتمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك وجعل القرآن العظيم ربيع قلبك ونور صدرك، واعلم أنه ورد في فضل سورة الملك أنها منجية من عذاب القبر وأنها تشفع لمن قرأها، ففي سنن الترمذي أن بعض الصحابة ضرب خباء على قبر وهو لا يعلم أنه قبر فسمع قراءة سورة الملك من داخله فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "هِيَ الْمَانِعَةُ هِيَ الْمُنْجِيَةُ تُنْجِيهِ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ". وفي سنن البيهقي: عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سورةٌ في القرآن ثلاثونَ آيةً شفَعتْ لصاحبها حتى غُفر له» ... «تباركَ الذي بيدهِ الملكُ».

أما عن فضل سورة الكهف فقد جاء في مسلم وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مَنْ حَفِظَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ الْكَهْف عُصِمَ مِنْ الدَّجَّالِ" وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين » « أخرجه الحاكم وقال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه » والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    ورد في فضل سورة الملك أنها تنجي من عذاب القبر وتشفع لمن يٌقرؤها.أما سورة الكهف فحفظ عشر آيات من أولها سبب في العصمة من الدجال، والله أعلم.