عنوان الفتوى: طي السجادة بعد الصلاة عليها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لقد لاحظت أن البعض لا يترك سجادة الصلاة مفتوحة بعد الانتهاء من الصلاة، أو يقومون بطي جزء منها؟ هل ترك السجادة مفتوحة أمر مكروه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

13122

24-سبتمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي فقهني الله وإياك في دينه أن طيَّ السجادة أو جزء منها بعد الانتهاء من الصلاة عليها مما درج الناس عليه من باب المحافظة على نظافتها وصونها من أن تُداس بالأرجل أو علامة يفهم منها الناظر أنها معدة للصلاة، وليس تركها مفتوحة أو مبسوطة مكروها؛ لا كراهة تحريم ولا كراهة تنزيه، وليس هنالك نص شرعيٌّ للأمر بِطَيِّها أو النهي عن تركها مبسوطة، وإنما هذا مما تعود الناس عليه للاعتبارات المذكورة آنفاً، والله أعلم.

  • والخلاصة

    ليس هنالك نص شرعيٌّ للأمر بِطَيِّ السجادة بعد الانتهاء من الصلاة عليها أو النهي عن تركها مبسوطة، فلا كراهة في ذلك، وإنما هذا من باب المحافظة على نظافتها وصونها من أن تُداس بالأرجل، أو علامة يفهم منها الناظر أنها موضع صلاة، هذا وفوق كل ذي علم عليم.