عنوان الفتوى: حكم الأكل باليمين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لدي ابن عمره الآن خمس سنوات ولكننا نواجه مشلكة معه وهي استعمال اليد اليسرى بدلاً عن اليمنى، وقد حاولنا كثيراً تدريبه على استعمال اليد اليمنى ولكن دون فائدة فإن الموضوع مربوط بالدماغ وعضلات اليد اليمنى، وسؤالي أيها السادة الأفاضل : هل هنالك أي ضرر على صحته في حال استعماله ليده اليسرى في الأكل خصوصاً أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أمر باستعمال اليد اليمنى في الأكل ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1258

20-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

‏فمن المعلوم أخي السائل أن الأكل باليمين سنة، لما روى عمر بن أبي سلمة قال: { كنت يتيماً في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانت يدي تطيش في الصحفة، فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم: يا غلام، سم الله، وكل بيمينك، وكل مما يليك }. متفق عليه

قال النووي في شرح مسلم : " وفي هذا الحديث بيان ثلاث سنن من سنن الأكل وهي: التسمية، والأكل باليمين، وقد سبق بيانهما، والثالثة: الأكل مما يليه".

قال العلامة النفراوي في الفواكه الدواني- في الفقه المالكي-: (و) الآداب المقارنة أن (تتناول) المأكول والمشروب (بيمينك) على جهة الندب لخبر: {إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه، وإذا شرب فليشرب بيمينه، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله}.

قال في مغني المحتاج : " ويكره نفض يده في القصعة والشرب من فم القربة، والأكل بالشمال والتنفس والنفخ في الإناء".

وعن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يأكل أحدكم بشماله ولا يشرب بشماله، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله". رواه الترمذي وقال: هذا حديث حسن صحيح.

ومن حديث جابر عند مسلم وعند أحمد بسند حسن عن عائشة رفعته : " من أكل بشماله أكل معه الشيطان ".

فمن السنة تقديم اليمنى في كل ما هو من باب التكريم: كالوضوء، والسلام، والأكل والشرب.

وأما سؤالك عن الضرر الصحي للأكل باليسار، فهذا أمر يرجع فيه إلى الأطباء، ولم يصل إلينا أي شيء يدل على وجود ضرر. والله أعلم

  • والخلاصة

    يسن تقديم اليمين في الأكل والشرب والأخذ والعطاء وكل ما هو من باب التكريم، وأما أضرار الأكل باليسار فيسال عنها الأطباء. والله أعلى وأعلم