عنوان الفتوى: النوم خلال الصوم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعمل كحارس أمن في إحدى الشركات، وعملي يتطلب مني أن أعمل لمدة ست ساعات في  النهار، وأخرى في  الليل، أما الساعات الست الأخرى التي بالنهار فستكون راحة وأكون نائما فيها. فهل ينقص النوم من عمل الصائم شيئا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

12569

01-أغسطس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك وأعانك على الذكر والشكر وحسن العبادة، واعلم أن النوم لا يضر صومك ولا ينقصه بل ربما زادك أجرا إذا نويت به الإعانة على الطاعة، فالنوم واحد من مجموعة حقوق للنفس الإنسانية يجب مراعاتها كسائر الحقوق الأخرى والدليل على ذلك أن النبي  الله صلى الله عليه وسلم بعث إلى عثمان بن مظعون فجاءه فقال: "  يَا عُثْمَانُ أَرَغِبْتَ عَنْ سُنَّتِي قَالَ لَا وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَكِنْ سُنَّتَكَ أَطْلُبُ قَالَ فَإِنِّي أَنَامُ وَأُصَلِّي وَأَصُومُ وَأُفْطِرُ وَأَنْكِحُ النِّسَاءَ فَاتَّقِ اللَّهَ يَا عُثْمَانُ فَإِنَّ لِأَهْلِكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَإِنَّ لِضَيْفِكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَإِنَّ لِنَفْسِكَ عَلَيْكَ حَقًّا فَصُمْ وَأَفْطِرْ وَصَلِّ وَنَمْ" رواه أبوداود وغيره، قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري معلقا على قوله صلى الله عليه وسلم لنفسك عليك حقا ... : أي تعطيها ما تحتاج إليه ضرورة البشرية مما أباحه الله للإنسان من الأكل والشرب والراحة التي يقوم بها بدنه ليكون أعون على عبادة ربه ، ولا تنس دعاء النوم، كما في  حديث أبي هريرة أنه  صلى الله عليه وسلم قال : { إذا جاء أحدكم إلى فراشه فلينفضه بصنفة ثوبه ثلاث مرات ، وليقل : باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فاغفر لها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين  والله أعلم.

  • والخلاصة

    النوم لا يؤثر في الصوم ولا ينقص من أجر الصائم بل ربما كان سبب خير إذا نوى به الاستعانة على فعل ما أمر الله به من صوم وصلاة وغيرها، والله أعلم.