عنوان الفتوى: هل التبن يزكى في المذهب الحنفي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

  رجل أخرج زكاة القمح الصافى وبقي تبنه هل فيه زكاة عند الحنفية؟ علما بأن تبنه مرغوب فيه يباع ويشترى. جزاكم الله خيرا.

نص الجواب

رقم الفتوى

12560

11-أغسطس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 تبن القمح الذي هو قشره الذي ينفصل عنه أثناء عملية الحصاد والتخليص لا زكاة فيه عند أبي حنيفة وغيره من الفقهاء، وبالرغم أن أبا حنيفة من أكثر الأئمة توسعا في الأشياء التي تجب فيها الزكاة، فكل ما تخرجه الأرض يزكى عنده، فإنه استثنى خمسة أشياء من بينها التبن المذكور، قال العلامة السرخسي في كتابه المبسوط:

 "والمستثنى عند أبي حنيفة رحمه الله تعالى خمسة أشياء: السعف فإنه من أغصان الأشجار، وليس في الشجر شيء، والتبن فإنه ساق للحب كالشجر للثمار والحشيش فإنه ينقى من الأرض، ولا يقصد به استغلال الأراضي ...."، ومعناه أن الإمام أبا حنيفة رحمه الله تعالى كل ما تخرجه الأرض يزكى عنده باستثناء الخمسة المذكورة التي من بينها التبن، والله أعلم.

  • والخلاصة

    تبن القمح الذي هو قشره الذي ينفصل عنه أثناء عملية الحصاد والتخليص لا زكاة فيه عند أبي حنيفة وغيره من الفقهاء .والله أعلم.