عنوان الفتوى: آية الكرسي دبر الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما حكم قراءة آية الكرسي والنفخ في الصدر بعد الصلاة المكتوبة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

12298

27-يوليه-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك أخي الكريم، جاء في سنن النسائي وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مَنْ قَرَأَ آيَةَ اَلْكُرْسِيِّ دُبُرَ كُلِّ صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ لَمْ يَمْنَعْهُ مِنْ دُخُولِ اَلْجَنَّةِ إِلَّا اَلْمَوْتُ".

وأما النفخ بعدها فهناك من يقوم به بقصد حصول بركة هذه الآية ويستندون إلى أصل ورد في السنة وهو ما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه نفث في يديه وقرأ بالمعوذات، ومسح بهما جسده، والله أعلم.

  • والخلاصة

    قراءة آية الكرسي دبر كل صلاة ورد فيها حديث صححه بعض أهل العلم، والنفخ بعدها لأجل الحصول على بركتها، والله أعلم.