عنوان الفتوى: حكم اليمين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم من حلف بشيء ولم يستطع تنفيذه لعدم الخروج بمعصية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1192

11-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإذا حلفت على يمين أو نذرت نذراً بأن تفعل ما لا يرضي الله سبحانه، فلا تبر بيمينك وافعل الذي هو خير وعليك كفارة يمين كما في صحيح مسلم عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ فَرَأَى غَيْرَهَا خَيْرًا مِنْهَا فَلْيَأْتِ الَّذِى هُوَ خَيْرٌ وَلْيُكَفِّرْ عَنْ يَمِينِهِ ».

لمعرفة الكفارة والتفاصيل أكثر يرجى مراجعة الفتوى رقم 100 عن النذر والفتوى رقم 838 عن كفارة اليمين

  • والخلاصة

    لمعرفة الكفارة والتفاصيل أكثر يرجى مراجعة الفتوى رقم 100 عن النذر والفتوى رقم 838 عن كفارة اليمين.