عنوان الفتوى: مدح الغير فى غيابه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا كنت أمدح شخصاً وهو غير موجود، فهل هذا حرام أو حلال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

11862

11-يوليه-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك، وزادك فضلاً وعلماً، واعلم أنه لا مانع شرعاً من مدح فلان في غيابه بما فيه من محامد وفضائل. فقد جاء في البخاري (باب من أثنى على أخيه بما يعلم) قال ابن حجر: (أَيْ فَهُوَ جَائِز...وَالضَّابِط أَنْ لَا يَكُون فِي الْمَدْح مُجَازَفَة، وَيُؤْمَن عَلَى الْمَمْدُوح الْإِعْجَاب وَالْفِتْنَة).

فلذلك لا بأس بمدح الإنسان في غيابه، بل وفي حضوره، ولكن بضوابط شرعية محددة وهي أن يكون ما يقوله صدقاً ولا يتجاوز الحد في المدح. والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    يجوز مدح الإنسان فى غيابه بضوابط وحدود شرعية بحيث لا يقول فيه ماليس فيه، أويطريه كذباً بأن يتجاوزالحد فى مدحه، والله أعلم.