عنوان الفتوى: من صور المعاملات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ساهمت معي الشركة في شراء سيارة على النحو التالي : أقوم بدفع نصف المبلغ نقداً وتقوم الشركة بدفع النصف الثاني بأقساط فيها فائدة. فما الحكم في ذلك ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1186

29-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن كنت ستدفع المال وتقوم الشركة بتوقيع عقد ربوي لشراء سيارة باسمك، فإن إنشاء العقد الربوي غير جائز، قال تعالى:{ وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا}[البقرة/275].

أما إن أبرمت الشركة العقد ثم باعت السيارة لك مرابحة فهو عقد شرعي صحيح. والله أعلم وأستغفر الله.

  • والخلاصة

    إن كنت ستدفع المال وتقوم الشركة بتوقيع عقد ربوي لشراء سيارة باسمك، فإن إنشاء العقد الربوي غير جائز، أما إن أبرمت الشركة العقد ثم باعت السيارة لك مرابحة فهو عقد شرعي صحيح. والله أعلم وأستغفر الله