عنوان الفتوى: قناع الذهب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 انتشر في الآونة الأخيرة قيام صالونات تجميل النساء باستخدام ما يسمى "قناع الذهب" لتجدد خلايا البشرة وشدها وتقليل التجاعيد، وهذا القناع طور حديثا من قبل شركات يابانية على هيئة رقائق من الذهب عيار 24 قيراط مصنوعة من مركب "الغاما" لتكون صالحة للاستخدام مع البشرة، ويتم وضع طبقات خفيفة جدا من الذهب على هيئة شرائح ورق على الوجه بأكمله، ثم يُدلّك حتى تمتصه البشرة ويختفي تقريبا، ولا يتضمن أية آثار جانبية على البشرة ولا يتسبب بأى تهيج لها... هل يجوز استخدام هذا القناع من قبل النساء؟ وجزاكم الله خيرا.  

نص الجواب

رقم الفتوى

11795

06-يوليه-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسال الله العلي القدير لنا ولكم التوفيق والسداد، وعليك باستشارة طبيب جلدي متخصص، فإذا لم يكن هنالك ضرر محتمل من استخدام قناع الذهب وما يرافقه من مواد؛ فلا حرج على النساء في استخدامه للعلاج أو للزينة، والأصل إباحة استخدام الذهب للنساء في زينتهن، واستخدامه في العلاج من باب أولى، قال العلامة الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل: ( وقال في العارضة حرم النبي صلى الله عليه وسلم استعمال الذهب ثم استثنى منه جواز الانتفاع به عند الحاجة على طريق التداوي.هـ).

وعليه فلا حرج على النساء في استخدام قناع الذهب الذي ذكرت في زينتهن، أو في العلاج إذا تأكدن من طبيب مختص من عدم وجود أضرار جانبية، والله أعلم.

  • والخلاصة

     يجوز للنساء استخدام القناع المذكور في زينتهن أو للعلاج بعد استشارة طبيب مختص، والله أعلم.