عنوان الفتوى: نزول جبريل إلى الأرض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل ينزل سيدنا جبريل عليه السلام إلى الأرض بعد أن مات سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ? وهل حقاً روي هذا عن الحبيب محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1167

30-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن كنت أيها السائل الكريم تقصد بنزول سيدنا جبريل عليه السلام نزوله بالوحي، فذلك مالم يقع ولن يقع ، لأن الوحي قد انقطع بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، روى مسلم في صحيحه عن أنس رضي الله عنه قال: ( قال أبو بكر لعمر رضي الله عنهما : انطلق بنا إلى أم أيمن نزورها كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها، فلما انتهيا إليها بكت، فقالا لها: ما يبكيك؟! ما عند الله خير لرسوله صلى الله عليه وسلم، فقالت: ما أبكي، أن لا أكون أعلم أن ما عند الله خير لرسوله صلى الله عليه وسلم ، ولكن أبكي أن الوحي قد انقطع من السماء، فهيجتهما على البكاء، فجعلا يبكيان معها).

وقد ذكر الطبراني حديثاً عن ميمونة بنت سعد يقتضي حضور جبريل لموت من ليس على جنابة من المسلمين ؛ لكن الهيثمي تعقبه في مجمع الزوائد فقال : "وفيه عثمان بن عبد الرحمن عن عبد الحميد بن يزيد وعثمان بن عبد الرحمن هو الحراني الطرائقي وثقه يحيى بن معين وقال أبو حاتم : صدوق، وقال أبو عروبة الحراني وابن عدي : لا بأس به يروي عن مجهولين، وقال البخاري وأبو أحمد الحاكم : يروي عن قوم ضعاف، وقال أبو حاتم : يشبه بقية في روايته عن الضعفاء"اهـ.

وإن كنت تقصد نزوله بغير الوحي فإن هذا ممكن في أي زمان، يقول السيوطي رحمه الله : "وأما نزوله ليلة القدر مع الملائكة، فذكره جماعة من المفسرين في قوله تعالى : {تنزل الملائكة والروح فيها} قالوا : المراد بالروح جبريل".اهـ

  • والخلاصة

    جبريل كأي مَلَكٍ من الملائكة قد ينزل إلى الأرض بأمر من أوامر الله؛ لكنه لاينزل بالوحي أبداً بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم. هذا وفوق كل ذي علم عليم.