عنوان الفتوى: آلة الفوفوزيلا

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تنتشر في الآونة الأخيرة آلة أو بوق يتم استعماله في تشجيع المنتخبات الوطنية لكرة القدم في كاس العالم لكرة القدم تدعى الفوفوزيلا ( Vuvuzelas )، ما حكم استعمالها و ما حكم التجارة بها و جلبها لبلاد المسلمين و استعمالها في المناسبات المماثلة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

11625

06-يوليه-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

  فنسال الله العلي القدير أن  يزيدك حرصا على التفقه في الدين، وآلة الفوفوزيلا التي تسأل عنها هي شكل من الأبواق متفاوت الحجم والقدرة يصدر ضجيجا عاليا عندما ينفخ فيه، ومن حيث المبدأ فإن استخدامها في المناسبات والأفراح جائز شرعا إذا لم يكن في ذلك ضرر، قال العلامة بن بطال رحمه الله في شرحه لصحيح البخاري: (سئل مالك عن اللهو يكون فيه البوق، فقال: إن كان كبيرًا مشهرًا فإنى أكرهه، وإن كان خفيفًا فلا بأس بذلك.اهـ).

ومن المعروف اليوم أن تعرض الأذن البشرية لضجيج أكثر من 100 دسيبل لمدة معينة يمكن أن يسبب الصمم، أو يلحق أضرارا بالخلايا السمعية، (الدسيبل وحدة لقياس شدة الصوت)، وآلات الفوفوزيلا الموجودة الآن متفاوتة الأحجام وقد تصل قوة الضجيج في أكبرها إلى 127 دسيبل، وبناء على القاعدة الشرعية: (لا ضرر ولا ضرار)، فلا ينبغي تعريض الناس لمثل هذا الضرر، وإذا كان لا بد من استخدام هذه الآلة في الملاعب فليقتصر ذلك على صغيرة الحجم ذات الضجيج المنخفض نسبياً، وقد ترددت في الإعلام شكاوي كثيرة من استخدام هذه الآلات في الملاعب يسبب صوتها الذي يصم الآذان ويجعل مهمة توجيه اللاعبين من طرف مدربهم أمرا مستحيلا.  علماً بأن الترخيص في استخدامها يرجع إلى الجهات المختصة في هذا الشأن. والله أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز استخدام الأبواق في الملاعب والتجارة بها، إلا أنه يجب على من سيجلبها أو يتاجر بها أن يتأكد من مقدار طاقتها حتى لا يكون الضجيج الصادر منها سببا للأذى وإلحاق الضرر بالناس، والله أعلم.