عنوان الفتوى: وضوء الاغتسال

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عند القيام بالاغتسال من الجنابة, أقوم بالوضوء وانا داخل الحمام: هل هذا الوضوء كاف للصلاة أم علي الوضوء مرة أخرى بعد خروجي من الحمام. وشكرا

نص الجواب

رقم الفتوى

1159

13-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 

فإنه من المعروف أن الاغتسال من الجنابة يصحبه وضوء في البداية بعد غسل اليدين والمحلَّيْن وقبل الشروع في تعميم الجسد بالماء ؛ فإذا لم يلمس المغتسل أثناء الغسل قُبُله ولا دُبُرَهُ ولم يخرج منه شيء في الوقت نفسه فإن ذلك الوضوء يكفي للصلاة بعد الانتهاء من أعمال الغسل ؛ أما إن لامس المُغتسِل أحد المخرجيْن أو صدر منه ما ينقض الوضوء عادة قبل أن يكمل اغتساله كان لزاماً عليه أن يعيد الوضوء حتى يتمكن من أداء الصلاة . يقول الإمام النفراوي في الفواكه الدواني : "وَيَحْذَرُ أَنْ يَمَسَّ ذَكَرَهُ فِي تَدَلُّكِهِ بِبَاطِنِ كَفِّهِ فَإِنْ فَعَلَ ذَلِكَ وَقَدْ أَوَعَبَ طُهْرَهُ [ أكمله ] أَعَادَ الْوُضُوءَ..."اهـ.

وعند الشافعية المغتسل لا يحتاح الى وضوء بعده سواء توضأ قبله أم لا إلا إذا عرض له ناقض بعد الاغتسال كلمس أو غيره فإنه يجب عليه الوضوء مرة اخرى للناقض الجديد قال الامام ابن حجر الهيتمي الشافعي في تحفته ( قُلْت وَلَوْ أَحْدَثَ ثُمَّ أَجْنَبَ أَوْ عَكْسُهُ ) أَوْ وُجِدَا مَعًا ( كَفَى الْغُسْلُ ) وَإِنْ لَمْ يَنْوِ مَعَهُ الْوُضُوءَ وَلَا رَتَّبَ أَعْضَاءَهُ ( عَلَى الْمَذْهَبِ وَاَللَّهُ أَعْلَمُ ) لِانْدِرَاجِ الْأَصْغَرِ فِي الْأَكْبَرِ وَلَا نَظَرَ لِاخْتِلَافِ الْجِنْسِ مَعَ حُصُولِ الْمَقْصُودِ وَأَفْهَمَ قَوْلُهُ كَفَى أَنَّ الْأَصْغَرَ اضْمَحَلَّ وَلَمْ يَبْقَ لَهُ حُكْمٌ وَهُوَ كَذَلِكَ .

  • والخلاصة

    أن وضوء الاغتسال إذا لم ينتقض أثناءه تصح الصلاة به وإلا أُعيد بعد انتهاء الاغتسال. هذا وفوق كل ذي علم عليم.