عنوان الفتوى: رقية العين بما لم يرد به نص

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز أذا أصابتني عين (العين)أن أكتب في ورقة عين عين آدم وحواء وعين فلان ولد فلان وأحرقها هل يجوز مني هذا العمل وإذا كان حراماً كيف التوبة من ذلك؟ وأدعو لي أن الله يرزقني من الخير كله.

نص الجواب

رقم الفتوى

11584

23-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك، وألهمك رشدك، ووفقك لما يحب ويرضى، واعلمي أن الرقية بما ليس في كتاب الله وما صح من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل اسم فلان أوعلان وحتى اسم آدم وحواء لا اعتبار لها، وقد بين لنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كيف نرقى أنفسنا بأنفسنا من العين وغيرها مما يصيبنا وأوضح لنا أن القرآن كله شفاء فقال: كما في سنن ابن ماجه: "عَلَيْكُمْ بِالشِّفَاءَيْنِ الْعَسَلِ وَالْقُرْآنِ"، هذا على سبيل الإجمال أما على سبيل التفصيل فهناك نصوص شرعية من الكتاب والسنة للرقية من العين منها: فاتحة الكتاب، الإخلاص، والمعوذتان، فواتح سورة البقرة، آية الكرسي، خواتيم سورة البقرة.

آيات الشفاء: { وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ}[يونس:57]، {ويَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ}[التوبة:14]، {يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ}[النحل:69]، {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ}[الإسراء:82]، {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ}[الشعراء:80].

وهناك أحاديث كثيرة في الرقية من العين يمكن إضافتها للوصفة التي ذكرنا من الآيات؛ مع الإكثار من ذكر الله والمراقبة له وكثرة النوافل فهذا يشفي ويكفي، وعلى من لم يلتزم بما أمر الله ورسوله مما ذكرناه أن يتوب إلى الله فباب التوبة مفتوح، والله يحب التوابين، والله أعلم.

  • والخلاصة

    الرقية من العين بالقرآن والسنة ولا اعتبار بما لم يرد به نص من كتاب ولا صحيح سنة في الرقية من العين والله أعلم.