عنوان الفتوى: لبس الإحرام للرجل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل هناك طريقة معينة للبس الإحرام أم أنه يلبس كما يلبس أي رداء يرجى إجابتي بشيء من التفصيل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

11495

17-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 السنة في الإحرام أن يكون بإزار ورداء ونعلين هكذا نص الفقهاء رحمهم الله تعالى، وكيفية اللبس هي الطريقة المعروفة من أنه يجعل الرداء على عاتقه، والإزار في وسطه مغطيا به عورته وهي ما بين السرة والركبة، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى عاطفا على سنن الإحرام: (...ولبس إزار ورداء ونعلين)، ومعناه أنه من سنن الإحرام لبس الإزار والرداء والنعلين، قال العلامة ابن حبيب رحمه الله تعالى: (يستحب ثوبان يرتدي بأحدهما ويأتزر بالآخر)، وهذه الكيفية إنما هي على وجه السنة، فلو تجرد من المخيط والتحف في ثوب واحد أجزأه، قال العلامة الحطاب رحمه الله معلقا على الفقرة السابقة من كلام خليل رحمهما الله تعالى: (يعني أن خصوصية لبس ما ذكر سنة، ولو لبس غير ذلك أجزأه، كما لو التحف في كساء أو رداء.)، والله أعلم.

  • والخلاصة

     لبس الإزار والرداء سنة في الإحرام، ويجعل الرداء على الكتفين، والإزار في الوسط ويستر العورة، هذه هي صفة السنة، ولو تجرد المحرم من المخيط والتحف بثوب واحد لأجزأه، والله أعلم.