عنوان الفتوى: دفتر توفير البريد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل الأرباح من دفاتر التوفير(مكتب البريد) حلال أم حرام و هل يجوز أخذ هذه الأرباح؟ مع خالص شكري و تقديري لكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

11429

12-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن دفاتر التوفير منها ما يعطي أرباحا ثابتة بنسبة معينة، يتفق عليها وتكون معلنة 9% أو 10% مثلا، ورأس المال مضمون، بمعنى أن البنك أو الجهة المصدرة للدفتر ملزمة بإرجاع المبلغ كاملا فيما بعد، فلا شك أن هذا من الربا المجمع على تحريمه، قال الله تعالى: {وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا}[البقرة:275]، ومن اشترك بها وجب عليه الانسحاب والكف عنها، ولا يحل له شيء من أرباحها.

ومنها ما ليس كذلك؛ فليس هناك نسبة ثابتة مرتبطة برأس المال، وليس هناك ضمان لرأس المال أيضا، وإنما هو تحريك للمال وتشغيل له، في مجال مباح، وهو قابل للربح والخسارة، وهناك اتفاق على نسبة أرباح إن وجدت؛ فالاشتراك بمثل هذه الدفاتر جائز، ولا إشكال فيه، وارجع للاستزادة إلى الفتاوى المرفقة، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    إذا كان المال مضمونا، وكانت الأرباح بنسبة مرتبطة برأس المال فالأرباح ما هي إلا فوائد ربوية محرمة، فإن لم يكن رأس المال مضمونا، وكانت الأرباح الموزعة بنسبة من الأرباح العامة غير مرتبطة برأس المال فهي جائزة، والله أعلم وأستغفر الله.