عنوان الفتوى: قيادة المرأة للسيارة في الطرق الآمنة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز للمرأة الغير متزوجة قيادة السيارة من أبوظبي لمدينة العين بدون محرم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

11418

17-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصا على التفقه في الدين، ويجوز للمرأة المتزوجة وغير المتزوجة قيادة السيارة لأداء عملها أو قضاء حوائجها ونحو ذلك، فقيادة المرأة للسيارة لا تتميز بحكم مستقل، ولعل السؤال المطروح متعلق بقضية المحرم في التنقل والسفر، فلا حرج على المرأة في السفر بسيارتها على الطرق الآمنة، قال العلامة الباجي رحمه الله في كتابه المنتقى شرح الموطأ عند ذكره قضية المحرم في السفر: ( ولعل هذا الذي ذكره بعض أصحابنا إنما هو في حال الانفراد والعدد اليسير فأما القوافل العظيمة والطرق المشتركة العامرة المأمونة فإنها عندي مثل البلاد التي يكون فيها الأسواق والتجار فإن الأمن يحصل لها دون ذي محرم ولا امرأة.اهـ ). 

وعليه فلا حرج على المرأة أن تقود سيارتها على الطريق الرابط بين أبوظبي والعين في الأوقات العادية، فهو طريق آمن ويتميز بحركة دائمة للسيارات فهو بمنزلة القرى المتصلة، وتتوفر عليه وسائل الاتصال وطلب النجدة، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا حرج على المرأة في قيادة السيارة من مدينة إلى أخرى على طريق آمن عامر بالحركة ولا تخاف فيه على نفسها غالبا، كالطريق من ابوظبي الى العين في الأوقات العادية، لا في الأوقات المتاخرة من الليل لأنها مظنة الفساد والفتنة. والله أعلم.