عنوان الفتوى: حكم مشاهدة التلفزيون

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز مشاهدة قناة تلفزيونية موجهة من طرف إحدى الطوائف؟

نص الجواب

رقم الفتوى

11260

08-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوحد كلمة المسلمين، وإن حكم مشاهدة قناة معينة متعلق بالمادة الإعلامية التي تبثها، فلا حرج في مشاهدة نشرات الأخبار والبرامج العلمية والتعليمية الهادفة، والترفيه المباح والبرامج الوثائقية التي تزيد الإيمان بالتفكر في خلق الله، ونحو ذلك من البرامج الثقافية والاجتماعية مهما كانت القناة التي تبثها.

وأما إن كانت القناة تبث الفرقة بين المسلمين وتحرض على الكراهية والطائفية فلا تجوز مشاهدتها، قال تعالى "إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ" الأنعام 159

وعلى كل مسلم يريد الاطلاع على ما عند الآخرين أن يتسلح بالعلم ويتبصر في الأمور حتى لا يقع فريسة للدعاية أو ينجر وراء العواطف والمغالطات، قال العلامة المناوي رحمه الله في كتابه فيض القدير: (قال علي كرم الله وجهه : الحق لا يعرف بالرجال اعرف الحق تعرف أهله)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    كل ما يجوز مشاهدته أو الاستماع إليه دون واسطة يجوز متابعته عن طريق البث التلفزيوني أو عبر الإنترنت، وإذا كانت القناة تبث الفرقة وتحرض على الطائفية والكراهة فلا تجوز مشاهدتها. والله أعلم.