عنوان الفتوى: بدن الجنب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل إذا كنت جنبا ولمست مثلا أثاث البيت أو هاتفي أو أي شيء آخر، فهل أمسح المناطق التي لا مستها ؟ 

نص الجواب

رقم الفتوى

11250

08-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 إذا لمس الجنب أثاث البيت أو الهاتف فلا ينجس ذلك البيت أو الهاتف أو الشيء الذي لا مسه لأن بدن الجنب إذا لم تكن به نجاسة ظاهرة فليس بنجس، والمؤمن لا ينجس كما في حديث أبي هريرة في صحيح البخاري أنه قال: "لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا جنب فأخذ بيدي فمشيت معه حتى قعد فانسللت فأتيت الرحل فاغتسلت ثم جئت وهو قاعد فقال: "أَيْنَ كُنْتَ يَا أَبَا هِرّ"،ٍ فقلت له فقال: " سُبْحَانَ اللَّهِ يَا أَبَا هِرٍّ إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَا يَنْجُسُ"، وبناء عليه فلا يجب عليك مسح ولا غسل ما لمسته وأنت جنب إذا كنت متأكدا أنه لا توجد به نجاسة، والله أعلم.

  • والخلاصة

    بدن الجنب إذا لم تكن به نجاسة ظاهرة فليس بنجس بل هو طاهر، ولا يجب عليه غسل ما لمسه بعد التطهير، والله أعلم.