عنوان الفتوى: المسؤولية شرعية في النشر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل أتحمل وزرا في نشر مقاطع صوتية من محاضرة إذا كان في كلام المحاضر بعض المخالفات الشرعية مثل الغناء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

11240

06-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك، وليس من منهجيتنا التعليق على محاضرات أو آراء أشخاص معينين،

والأولى بك أن لا تنشر إلا ما تأكدت من إباحة نشره، والظاهر أنك نشرت المحاضرة بنية حسنة قاصدا بذلك النفع، وحكم الغناء مبين في الفتاوى المرفقة، وإن كان في المحاضرة محظور لم تنتبه له فلعل ذلك  يصنف في خانة الخطأ غير المقصود والذي ليس فيه إثم على صاحبه، ففي المستدرك على الصحيحين للحاكم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تجاوز الله عن أمتي الخطأ، والنسيان، وما استكرهوا عليه"، قال العلامة الطبري رحمه الله في تفسيره عند قوله تعالى: {ربَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا}[البقرة:286]، (ومعناه: قولوا:ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا شيئاً فرضت علينا عمله فلم نعمله، أوأخطأنا في فعل شيء نهيتنا عن فعله ففعلناه، على غير قصد منا إلى معصيتك، ولكن على جهالة منا به وخطأ).

وعليك أن تحذر من نشر أي مادة من المحتمل أن تحتوي على محظورات شرعية، فإن درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا ينبغي للمسلم أن ينشر أي معلومات إلا إذا تأكد من صحتها، ومن نشر مادة علمية يعتقد نفعها ثم ظهر له بعد ذلك إشكال فيها؛ فلا إثم عليه في الخطأ غير المقصود، والله أعلم.