عنوان الفتوى: غسل اليدين من الطعام داخل الحمام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز غسل اليدين من الطعام داخل حنفية الحمام بالذات ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

11197

02-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلم فقهني الله وإياك في دينه وزادنا حرصاً على الخير أنه بعد أن يلتزم المسلم بما يأمره الشرع به من آداب الطعام فلا بأس بعد ذلك أن يغسل يديه في الحمام، ومن ضمن تلك الآداب المتعلقة بسؤالك لعق الأصابع بعد الانتهاء من تناول الطعام وفيه فوائد كثيرة منها إتباع السنة لفعله صلى الله عليه وسلم وأمره به، ومنها طلب بركة الطعام، كما قال صلى الله عليه وسلم كما في الترمذي وغيره: " إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَلْعَقْ أَصَابِعَهُ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي فِي أَيَّتِهِنَّ الْبَرَكَةُ"، ومنها احترام الطعام وحفظه عن الابتذال، وفي ذلك شكر للنعمة، وذاك سبب للمزيد، كما قال الله تعالى: { لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ }[إبراهيم:7].

فإذا  بعد لعق الأصابع لا بأس بغسل اليدين في الحمام لإزالة ما بهما من آثار الطعام ورائحته، فليس في ذلك امتهان للطعام ولا ابتذال له، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    إذا امتُثِلت السنة بلعق الأصابع بعد تناول الطعام، فلم يبق باليدين إلا أثر الطعام ورائحته فلا بأس بغسلهما  في الحمام، هذا وفوق كل ذي علم عليم.