عنوان الفتوى: ثقل في الصلاة و الوسوسة في الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعاني من عدم استطاعتي للصلاة وعدم قدرتي على قراءة الآيات والتكبيرة، وأحس بثقل عندما أبدأ بالصلاة، وعندي وسواس في الطهارة ،والوضوء,ما الحل ! ساعدوني

نص الجواب

رقم الفتوى

11188

09-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنشكرك على سؤالك، وزاد الله في نوالك، ورفع الثقل عنك في صلاتك، واعلمي أن الانسان هدف من أهداف الشيطان، لقوله تعالى:( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ)، وعلاج النفس منه هو المحافظة على الذكر، والوضوء، والصلاة، ورأسه ذكر الله تعالى، فإذا حافظ  العبد على ذكره تعالى  فقد حمى جانبه من شر الشيطان، ونشط  من عقاله، وقام نشيطاً الى الصلاة، وسيزول عنه الثقل بإذن الله تعالى كما نبه النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك فيما رواه مسلم وغيره ( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ يَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْقِدُ الشَّيْطَانُ عَلَى قَافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكُمْ ثَلَاثَ عُقَدٍ إِذَا نَامَ بِكُلِّ عُقْدَةٍ يَضْرِبُ عَلَيْكَ لَيْلًا طَوِيلًا فَإِذَا اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ وَإِذَا تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عَنْهُ عُقْدَتَانِ فَإِذَا صَلَّى انْحَلَّتْ الْعُقَدُ فَأَصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ وَإِلَّا أَصْبَحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلَانَ) ،

وجاء في كتاب الاستذكار لابن عبد البر:(  وفي هذا الحديث دليل على أن ذكر الله تعالى يطرد به الشيطان بالتلاوة والذكر والأذان مجمع عليه معلوم) وأما علاجك من الوسواس فجوابه في الفتوى المرفقة. والله أعلم.

  • والخلاصة

    ذكر الله تعالى مع الوضوء والصلاة أعظم باب لدفع كيد الشيطان، وزوال اثره، على بدن الانسان، وعلاج الوسواس الاعراض عنه. والله أعلم.