عنوان الفتوى: زكاة مؤخر الصداق

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أرجوا توضيح مسألة زكاة الحلي الذي يكتب في عقد النكاح (المتأخر ) البعض يكتب صداقها كيلو أو كيلوين ذهب هل فيها زكاة؟ علما أنها لم تستلم منها أي شيء

نص الجواب

رقم الفتوى

11101

02-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 مؤخر الصداق يعتبر ديناً على الزوج للزوجة، ولكن لا تزكيه حتى تقبضه، ثم تستقبل به سنة كاملة ثم بعد ذلك تزكيه، قال العلامة ابن رشد رحمه الله تعالى في تقسيمه للديون: (الدين إذا كان من ميراث أو عطية أو أرش جناية أو مهر امرأة أو ثمن خلع وما أشبه ذلك ، فهذا لا زكاة فيه حالاً كان أو مؤجلاً حتى يقبض ويحول الحول عليه من بعد القبض)، ومعنى كلامه واضح، وهو أن الدين إذا لم يكن أصله من مال موجود عند المالك فلا يزكيه إلا بعد قبضه؛ لأنه لم تستقر ذمته عليه، وذلك كالعطية التي ما زالت عند معطيها، وأرش الجناية الذي ما زال بيد الجاني، ومهر الزوجة الذي ما زال عند الزوج، مع الإشارة إلى أن حلي المرأة الذي تستخدمه للزينة لا زكاة فيه على المشهور من المذهب بشروط وقيود، يرجى التكرم بمراجعة الفتوى المرفقة  والله أعلم .

  • والخلاصة

    لا زكاة في مؤخر الصداق حتى تقبضه الزوجة وتستقبل به سنة كاملة ثم بعد ذلك تزكيه، مع الإشارة إلى أن حلي المرأة الذي تستخدمه للزينة لا زكاة فيه على المشهور من المذهب بشروط وقيود . والله أعلم