عنوان الفتوى: من أحكام الإجارة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عندي منزل للإيجار ولا يربطني بالمستأجر عقد، وقد جاءني من فترة أحد أقاربي وعرض علي استئجار المنزل بسعر أعلى من السعر الحالي. فهل يجوز لي إخراج القاطن الحالي وتأجير المنزل لهذا القريب ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1102

18-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 

فإن صاحب العقار مخير عند قيامه بتأجير عقاره أن يؤجره لمن شاء من الناس أما إذا أجر فعلاً، بأن تم الاتفاق بينه وبين المؤجر - حتى لو لم يتم تسجيله رسمياً – فإنه لا يمكنه تأجيره لآخر في نفس المدة، إلا بعد موافقة المستأجر الأول فإن رضي جاز وإلا فلا، فالإجارة كما عرفها الإمام الدسوقي المالكي في حاشيته : "هي تمليك منافع شيء مباح مدة معلومة بعوض". أما إذا انقضت المدة، جاز لصاحب العقار أن يؤجر من شاء. ولإتمام الجواب راجع الفتوى رقم 985. والله أعلم وأستغفر الله.

  • والخلاصة

    إن صاحب العقار مخير عند قيامه بتأجير عقاره أن يؤجره لمن شاء من الناس أما إذا أجر فعلاً، فإنه لا يمكنه تأجيره لآخر في نفس المدة، إلا بعد موافقة المستأجر الأول فإن رضي جاز وإلا فلا، أما إذا انقضت المدة، جاز لصاحب العقار أن يؤجر من شاء. والله أعلم