عنوان الفتوى: نسيان السلام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا نسيت أن أسلم في الصلاة هل يجوز أم أعيد صلاتي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10968

26-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي فقهني الله وإياك في دينه أن من نسي أن يُسلم ليتحلل من الصلاة أو شك في ذلك وتذكره بالقرب وهو لا يزال في مكان صلاته مستقبلاً القبلة فإنه يُسلم ولا شيء عليه، فإن كان قد انحرف عن القبلة فيستقبلها ويسلم ثم يسجد سجدتين للسهو بعد السلام، فإن توسطت المدة الفاصلة بين ترك السلام وتذكره أو فارق ناسي السلام مكانه فإنه يكبر ويتشهد ويسلم ثم يسجد سجدتين، فإذا كان الفصل قد طال بطلت الصلاة ووجب أن تُعاد من جديد، يقول العلاَّمة الخرشي رحمه الله في شرحه للمختصر: (إذا شك هل سلم أم لا؟ فإنه يسلم ولا سجود عليه إن كان قريباً ولم ينحرف عن القبلة ولم يفارق مكانه فإن انحرف عنها سجد أو طال جداً بطلت وإن توسط أو فارق مكانه بنى بإحرام وتشهد وسلم وسجد بعد السلام )، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا تذكر المصلي أنه نسي السلام بالقرب وهو في مصلاه مستقبلا القبلة يسلم ولا شيء عليه، فإن فارق المكان ولم يطل الفصل كبَّر وتشهد وسلم وسجد سجدتين؛ وإن طال الفصل وجبت الإعادة، هذا وفوق كل ذي علم عليم.