عنوان الفتوى: الترحم على الحيوانات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز الترحم على الحيوانات؟ حيث إنني أسمع الكثير من الناس تقول عند وفاة قطة أو طائر أو أي حيوان: الله يرحمه أو الله يرحمها.  

نص الجواب

رقم الفتوى

10964

26-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك من الرحماء بخلق الله، والدعاء لم يشرع للحيوانات بعد موتها فهي ليست مكلفة شرعاً حتى تستحق نعيماً أو عذاباً، وإنما شرع الإحسان إلى الحيوانات رحمة بها في الدنيا، ففي موطأ الإمام مالك رحمه الله من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: (وإن لنا في البهائم لأجراً فقال: "في كل ذي كبد رطبة أجر").

ورغم كون الحيوانات غير مكلفة إلا أنها تحشر يوم القيامة ليقتص بعضها من بعض ثم تصير تراباً، ففي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لَتُؤَدُّنَّ الْحُقُوقَ إِلَى أَهْلِهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُقَادَ لِلشَّاةِ الْجَلْحَاءِ مِنْ الشَّاةِ الْقَرْنَاءِ"، والجلحاء هي الشاة التي لا قرن لها، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لم يشرع الدعاء للحيوانات بعد موتها فهي ليست مكلفة شرعاً ولا ينتظرها نعيم ولا عذاب، والله أعلم.