عنوان الفتوى: النفقة على اليتيم القريب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ننفق على أيتام أقارب، فهل يعتبر هذا الإنفاق صدقة رغم مسؤوليتنا عنهم؟   

نص الجواب

رقم الفتوى

10905

22-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتغمد أخاك بواسع رحمته، ومن المعروف أن الصدقة على الرحم هي صدقة وصلة، ففي سنن الترمذي من حديث سلمان بن عامر رضي الله عنه : "الصَّدَقَةُ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ وَهِيَ عَلَى ذِي الرَّحِمِ ثِنْتَانِ صَدَقَةٌ وَصِلَةٌ"، وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم المنزلة العظيمة في الجنة لكافل اليتيم سواء كان من أقاربه أومن غيرهم كما هو مبين في الفتوى المرفقة، والله الموفق.

  • والخلاصة

    ما تقدمونه من نفقة لأيتامكم من أسباب رفع مقامكم في الجنة، والله الموفق.