عنوان الفتوى: النفقة على المعقود عليها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل تقع على الشاب الخاطب مسؤولية النفقة على خطيبته التي كتب كتابه عليها (عقد زواج) من حيث نفقة دراسة ومعيشة بالرغم أنها ما زالت في بيت والدها أي لم تتم الدخول بها بعد وتقبلوا فائق الاحترام.  

نص الجواب

رقم الفتوى

10901

22-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يسر لك إتمام هذا الزواج، وننبهك إلى أن القضايا المتعلقة بالزواج من اختصاص المحكمة الشرعية فاتصل بهم، وعلى العموم فإنه لا نفقة للمعقود عليها حتى يدخل بها زوجها أو يدعى لذلك، قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله في كتابه الرسالة: (ولا نفقة للزوجة حتى يدخل بها أو يدعى إلى الدخول، وهي ممن يوطأ مثلها)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    القضايا المتعلقة بالزواج من اختصاص المحكمة الشرعية، وعلى العموم لا نفقة للمعقود عليها حتى يدخل بها زوجها أو تمكنه من الدخول، والله أعلم.