عنوان الفتوى: حكم إرضاع الأم ولدها فوق الحولين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا أرضعت طفلي لمدة عامين، وأرغب في الاستمرار بإرضاعه، هل يجوز حسب علمي بأنه ورد في القرآن الإرضاع لمدة حولين فقط، هل آثم إذا استمررت في إرضاعه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10869

06-يونيو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فجزاك الله خيراً أيتها الأخت السائلة على سؤالك، وزادك حرصاً، وبارك فيك، ونسأل الله أن يبارك في ولدك وأن يجعله قرَّة عين لك، واعلمي رعاك الله أنه يجوز أن ترضعي ولدك فوق الحولين، ما دمتِ ترغبين في هذا، حيث أنه يجوز الرضاع فوق الحولين، أما إذا أراد أحد الزوجين فِطام الولد دون الحولين فينبغي أن يتمَّ ذلك بالتشاور بينهما، قال الإمام الجصاص رحمه الله في أحكام القرآن: (وإذا كان الفصال معلقا بتراضيهما وتشاورهما بعد الحولين فقد دل ذلك على أن ذكر الحولين ليس هو من جهة توقيت نهاية الرضاع الموجب للتحريم وأنه جائز أن يكون بعدهما رضاع . وقد روى معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله تعالى: { والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة }[البقرة:233]، ثم قال: (فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا حرج إن أرادا أن يفطماه قبل الحولين أو بعده) . فأخبر ابن عباس في هذا الحديث أن قوله تعالى: { فإن أرادا فصالا } على ما قبل الحولين وبعده .اهـ)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز أن ترضعي ولدك فوق الحولين، ما دمتِ ترغبين في هذا، ولا باس بالتشاور في هذا مع والده، والله أعلم.