عنوان الفتوى: حكم لبس البنطال تحت العباءة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو حكم لباس المرأة البنطال تحت العباءة ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1084

04-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 

فاعلمي أختي السائلة رحمني الله وإياك أن الواجب على المسلمة أن تلبس من الثياب ما يستر بدنها، ويستر عورتها وذلك بلبس ما لا يصف البشرة كالشفاف ولا يصف حجم العورة كالضيق.

والبنطال إذا كان ملبوساً تحت ملابس ساترة فضفاضة لا تظهره، فهو والحالة هذه يعين على الستر. فإذا كانت العباءة لا تشف ما ورائها وواسعة لا تحدد حجم الأعضاء مغلقة من جميع الجوانب فلا مانع من لبس البنطال تحتها لأنه بمنزلة السروال, .

ولتعلم المسلمة أنه يشترط في لباس المرأة عموماً أن يكون ساتراً وغير شفاف، وفضفاضاً غير ضيق وأن لا يكون فيه تشبه بلباس الرجال، ولا بلباس البغايا أو غير المحتشمات.

ويجب على المحجبة ألا يكون في لباسها ولا مشيتها ما يستدعي النظر ويلفته، سواءً بسبب ظهور شيء من الجسد، أو ضيق في الثوب، أو خشية انكشاف جزء منه بسبب طبيعة خياطته، أو بسبب لونه الجذاب.

وتذكري قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59، وقوله سبحانه :{...وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ النور31. فنهى الحق سبحانه المرأة أن تضرب برجلها على الأرض إن كانت قد لبست الخلخال مع أنه مباحٌ كي لا تجلب أنظار الرجال إليها.

  • والخلاصة

    يجوز لبس البنطال تحت العباءة الساترة الفضفاضة، مغلقة الجوانب، لأنه يعين على الستر، ولا يجوز لبسه تحت العباءة المفتوحة من أمام، لأنه يظهر مفاتن المرأة، ويلفت نظر الرجال إليها. والله أعلم.