عنوان الفتوى: خروج الحائض لصلاة الاستسقاء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو حكم خروج الحائض أو النفساء لصلاة الاستسقاء، إذا كانت تؤدَّى في المسجد أو المصلى أو الصحراء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10825

22-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم فقهني الله وإياك في دينه وزادنا حرصاً على الخير وإقبالاً عليه أن المرأة إذا كانت في فترة الحيض أو النفاس لا تخرج لصلاة الاستسقاء، وقد بيَّن الإمام الخرشي رحمه الله بشكل مفصَّل من يجوز لهم الخروج لصلاة الاستسقاء ومن يُمنعون من الخروج إليها، حيث جاء في شرحه للمختصر: (الذين يخرجون للاستسقاء ثلاثة أقسام: قسم يخرجون باتفاق، وهم الرجال والصبيان الذين يعقلون الصلاة...والمتجالاَّت من النساء، وقسم لا يخرجون باتفاق وهن النساء في حال حيضهن ونفاسهن..)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    المرأة الحائض أو النفساء أو الشابة الفاتنة لا تخرج لصلاة الاستسقاء، هذا وفوق كل ذي علم عليم.